حملالصحة أثناء الحمل

كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية

كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية ، من المعروف في هذه الأيام أن الولادة تنقسم إلى نوعين: الولادة الطبيعية، والولادة القيصرية.
والمقصود بالولادة القيصرية: إنها الولادة التي تحدث عن طريق فتح شق في أسفل البطن لإخراج الطفل منه، وربما إن اللجوء إلى هذا النوع هو لعدة أسباب.

كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية

كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية
كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية

بما في ذلك أن الجنين هو أو أن الأم في خطر، لذلك يضطر الطبيب إلى تقصير وقت الولادة من أجل الحفاظ على الجنين والأم، لأن السبب قد يكون وجود تضييق عظام الحوض في الأم.

مما يجعل الولادة الطبيعية صعبة للغاية، وفي بعض الأحيان تطلب الأم أن تلد بعملية قيصرية لأنها لا تريد أن تمر في المخاض الطبيعي، وفي جميع الحالات، هناك حاجة إلى عناية كبيرة بعد العملية.
لذلك، لضمان الشفاء العاجل وعدم وجود ضرر ناتج عن التهاب الجرح.

اقرأ أيضًا: طرق شد البطن بعد الولادة القيصرية

طرق العناية بجرح القيصرية

كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية
كيف أتعامل مع جرح العملية القيصرية
  1. من المعروف سريريًا أن جرح الولادة القيصرية يحتاج إلى أربعة إلى ستة أسابيع للشفاء، ولتنشيط عملية الشفاء والحفاظ على جرحه دون مشاكل أو عدوى، ننصحك باتباع هذه النصائح:
  2. استمتعي بالكثير من الراحة، وحاولي أن تضع كل ما تحتاجي اليه أو لطفلك بجوارك، من أجل تقليل الحركة.
  3. تجنبي رفع أي أشياء ثقيلة في أول أسبوعين بعد الولادة.
  4. ضعي وسادة أسفل ظهرك لدعم معدتك، تحسباً لأي حركة مفاجئة قد تحدث معك، مثل العطس أو السعال.
  5. قد يصف طبيبك بعض الأدوية للمساعدة في تخفيف الألم، لذلك لا تتردد في تناوله حسب الحاجة.
  6. اشربي الكثير من الماء لتعويض الماء المفقود عن طريق الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء لتقليل الإمساك.
  7. تناولي عددًا من العناصر الغذائية التي تحتوي على الألياف، لمنع الإمساك، لأنه طبيعي بعد العملية، ولكن إذا شعرت أن الإمساك ما زال موجودًا، اسأل طبيبك عن بعض المسهلات التي قد تساعدك.
  8. راقبي الجرح بشكل متكرر، وكوني مدركه أنه لا يوجد احمرار أو سائل يخرج من الجرح.
    يجب أن تدركِ أيضًا أن درجة حرارتك طبيعية، إذا شعرتي بأي من هذه الأعراض، فقومي باستشارة الطبيب مباشرة.
  9. قومي بتنظيف الجرح باستمرار، حيث يُنصح بالاستحمام يوميًا، أو قم بتنظيف الجرح بالماء الدافئ والصابون دون غسل الجرح.
    تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن القيام بهذه الخطوة إلا بعد طلب إذن الطبيب وبعد إزالة الشريط اللاصق الذي يغطي الجرح بعد أيام قليلة من العملية.
  10. تجنبي ممارسة أي تمرين أو عمل شاق قبل ستة أسابيع من الإجراء، ويجب عليك أيضًا استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية