حملالصحة أثناء الحمل

كيف أتجنب سكر الحمل

كيف أتجنب سكر الحمل ، أثناء الحمل، تواجه المرأة العديد من المشكلات الصحية، وأبرزها هو سكري الحمل، وهو نوع من مرض السكري يصيب المرأة الحامل، ويؤثر على نسبة مئوية من النساء تتراوح بين 2 إلى 10 ٪. في مقالتنا، قبل أن نعرف كيفية تجنب الإصابة بهذا المرض، من الضروري معرفة معنى السكري، وأعراضه، ثم كيفية تجنبه.

كيف أتجنب سكر الحمل

كيف أتجنب سكر الحمل
كيف أتجنب سكر الحمل

مرض السكري هو مرض مزمن يصيب مختلف الأعمار من الرجال والنساء وحتى الأطفال.
عندما يأكل الشخص الطعام، يقوم الجهاز الهضمي بدوره بتحليل هذا الطعام ويحوله إلى جلوكوز.

وبمساعدة غدد البنكرياس، يتم تحويل هذا الجلوكوز إلى وقود وطاقة لخلايا الجسم، بمساعدة الهرمونات، الأنسولين ومع ذلك، عندما تحدث خلل في تكوين هذا الإنزيم، لا يمكن للبنكرياس تلبية حاجة الجسم للأنسولين.

وبالتالي ترتفع نسبة السكر في الدم ، وهذا ما يسمى السكري أو سكر الحمل، إصابة في ذلك مل آخر وارد جدا، قد تتطور في المستقبل إلى مرض السكري الثابت.

اقرأ أيضًا: ما هو تسمم الحمل وأعراضه

أسباب الأصابة بمرض السكر أثناء الحمل

بالنسبة إلى أكثر أسباب الإصابة بسكري الحمل شيوعًا:

  •     إذا كنتي تعاني من السمنة قبل الحمل.
  •     إذا حدث الحمل مرة أخرى وأصبحت حاملاً بمرض السكري.
  •     إذا كان سكر الحمل موجودًا في البول.
  •     إذا كان أحد أفراد عائلتك مصابًا بمرض السكري.
  •     إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  •     إذا كنت تكتسب وزناً كبيراً، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل.
  •     إذا كان عمرك أكثر من 35 عامًا.
  •     إذا كان لديك طفل مصاب بعيب خلقي معين.

اقرأ أيضًا: اسباب سكر الحمل وأعراضه

الحماية من مرض السكري أثناء الحمل

كيف أتجنب سكر الحمل
كيف أتجنب سكر الحمل
  1.  استمري في تناول نظام غذائي صحي ومتوازن، بحيث يتضمن كميات من الخضار والفواكه، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون.
  2. تأكدي من ممارسة الرياضة بشكل يومي، بصرف النظر عن وجود فوائد صحية وجسدية، لها فوائد نفسية، لأنها تقلل من الإجهاد، على سبيل المثال.
  3. تأكدي من إجراء فحص منتظم يمكنك من خلاله معرفة مستوى السكر في الدم أو مستويات السكر.
  4. ابتعدي عن التدخين، لأن التدخين يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، باستثناء أن النيكوتين يزيد من معدل ضربات القلب ويقلل الأكسجين في دمك.
  5. احرصي دائمًا على تناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب ولا تهملها أبدًا.
  6. تجنبي العادات والأنشطة التي تؤدي إلى الإجهاد والتعب والإرهاق.
  7. حاولي الحفاظ على صحتك العقلية من خلال التعبير عن نفسك ومشاركة أفكارك مع الآخرين والتواصل مع الأصدقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية