حملالصحة أثناء الحمل

كل ما يضر الحامل

كل ما يضر الحامل ، يحتاج الحمل إلى عناية كبيرة، فهناك أشياء يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء الحمل من أجل الحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها، ولا ينبغي أن ينطوي نمط حياة المرأة الحامل على أمور تضر بالجنين، لأن الأعضاء الرئيسية تتشكل صحة الطفل خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

وفي هذه المرحلة، تكون صحة الجنين أكثر عرضة للضرر، وهناك أشياء كثيرة توقف المرأة الحامل عن ممارستها بسبب الحمل، لأن مرحلة الحمل تحتاج إلى الحذر والقلق، نظرًا لوجود أدوية لا ينبغي تناولها، والأطعمة التي يجب تجنبها، والإجراءات التي تمنعها من الممارسة.

كل ما يضر الحامل

كل ما يضر الحامل
كل ما يضر الحامل

من بين الأشياء التي تضر المرأة الحامل ما يلي:

الكحول 

المشروبات الكحولية تشكل خطرا على صحة الأم والجنين، الكحول هو السكريات التي يتطلب حرقها كميات كبيرة من فيتامين (ب)، وعندما يتم إطلاق الكحول، يفقد الجسم الكثير من المعادن التي يحتاجها الجنين.

يمر الكحول في دم الأم ويدخل الجنين عبر المشيمة، بالنظر إلى أن أعضاء الجنين حساسة، فإن مشروب الكحول يضر بالجنين، كما أن الأذى الذي يلحق بالجنين أكبر من الضرر الذي يلحق بالأم، كما أن شرب الكحول يسبب الإجهاض في بعض الحالات.

اقرأ أيضًا: ما هو تسمم الحمل وأعراضه

التدخين 

يؤثر التدخين على صحة المرأة بشكل عام، ويزيد ضرر التدخين على المرأة الحامل، لأن التدخين يؤدي إلى إجهاض الجنين، وانخفاض الوزن عند الولادة.

حيث إن مرور أول أكسيد الكربون الناتج عن تدخين الأم إلى يؤدي دم الجنين عبر المشيمة إلى نقص الأكسجين المزمن، حيث يجلس في مكان يوجد فيه المدخنين أيضًا يصيب المرأة الحامل، ويكون التأثير مشابهًا لتأثير المدخنة.

التصوير الإشعاعي أثناء الحمل

يعتبر التصوير الإشعاعي أثناء الحمل غير آمن، لأن المستويات العالية للإشعاع المستخدم قد تؤدي إلى تشوه الجنين أو الوفاة، خاصة إذا طبقت في الأشهر الأولى من الحمل.

ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي يمكن فيها استخدام التصوير الشعاعي أثناء الحمل، بما في ذلك:

  • استخدمه في الحالات التي لا يمكن تأجيلها إلى ما بعد الولادة.
  • استخدمه لتصوير الأسنان أثناء الحمل مع حماية البطن باستخدام واقي إشعاعي.
  • يستخدم لتصوير الصدر والعظام، مع حماية البطن بواسطة درع مضاد للإشعاع، مع أهمية العودة إلى الطبيب واستشارته في جميع الحالات قبل إجراء أي تصوير إشعاعي أثناء الحمل.

الوخز بالإبر والتدليك 

قد تكون بعض العلاجات التكميلية، مثل الوخز بالإبر، مناسبة أثناء الحمل، وفي بعض الأحيان لا تكون آمنة، لذلك يجب عليك استشارة طبيب مؤهل قبل الخضوع للعلاج التكميلي، ويجب على المرأة الحامل ألا تقوم بتدليك بطنها خلال الأولى ثلاثة أشهر.

الأدوية الدوائية 

للأدوية آثار ضارة على الطفل، لذلك من الأفضل تجنب الأدوية أثناء الحمل ما لم تكن موصوفة، أو تحتاج إلى علاج مرض مزمن مثل السكري، والطبيب مسؤول عن تحديد الجرعة.

براز الكلاب والقطط 

يحتوي على طفيليات تدعى البلازما التكسينية، والتي يمكنها أن تؤذي الطفل الذي لم يولد بعد.

الأكل الذي يضر الحامل

كل ما يضر الحامل
كل ما يضر الحامل

هناك العديد من الأطعمة التي تضر المرأة الحامل ويجب عليك الانتباه إليها أثناء الحمل:

حلويات والكعك

وهذه العناصر ليست ضرورية للجنين، والمرأة الحامل يجب الحد منها بحيث أنها لا اكتساب الوزن الزائد، وهذه الأطعمة لا تحتوي على العناصر والمعادن الضرورية للجسم، ومصلحتهم تقتصر على تزويد الجسم بالطاقة، وتسمى السعرات الحرارية الناتجة السعرات الحرارية الفارغة.

الكافيين

تقليل المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والكولا والشاي، لأن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية يؤدي إلى الإجهاض.

السكر 

ينصح باستخدام كمية صغيرة من السكر في التحلية، أو استخدام العسل للنحل كبديل للسكر، لأن السكر ليس له أي فائدة للجسم بخلاف تزويد الجسم بالطاقة، وهذا يؤدي إلى زيادة الوزن ل النساء الحوامل، كما يتم إثراء العسل مع الذوق والاستفادة كذلك.

الحليب واللبن كامل الدسم

يُنصح النساء الحوامل بتناول اللبن قليل الدسم والحليب، لأنه يحتوي على دهون أقل تشبعًا تؤثر على الشرايين وصحة القلب وزيادة الوزن لدى المرأة الحامل.

يشار أيضًا إلى أن الحليب أو الحليب قليل الدسم لا يؤثر على محتوى الكالسيوم والمواد المغذية الهامة الأخرى.

تجنبي الأطعمة المقلية بالزيت أو السمن 

هذه الأطعمة الدهنية تزيد من الوزن وتهدد صحة القلب والشرايين، خاصة إذا كانت الدهون المشبعة.

 الزئبق 

كل ما يضر الحامل
كل ما يضر الحامل

الزئبق ضار بالنساء الحوامل، بعض الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق والنساء الحوامل يجب تجنبه.

يمكن تناول الزئبق من خلال المياه الملوثة والأسماك التي تعيش في المياه الملوثة، وبالتالي، تحتوي الأسماك الكبيرة على تركيز أكبر من الزئبق، وهكذا، ينتقل إلى جسم الإنسان.

وينصح الأطباء المرأة الحامل بعدم تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق، لأن الزئبق يسبب أمراض عصبية لدى الأطفال، وهو سبب رئيسي للاضطرابات، وعدم التركيز وفرط النشاط.

بعض الأسماك التي ينصح بالابتعاد عن التونة وتجنبها والتونة المعلبة، حيث يجب ألا تزيد عن أربع علب أسبوعيًا لأنها تحتوي على نسبة عالية من الزئبق ومارلين والماكريل البحري وأبو سيف، وأبو القرش والأسماك الدهنية، من المفضل عدم تناول أكثر من مرتين في الأسبوع.

كما هو الحال بالنسبة للأسماك الصغيرة التي تحتوي على تركيزات منخفضة من الزئبق، يمكن أن تؤكل ولا تعتبر ضارة، مثل سمك السلمون والأسماك النهرية الأخرى.

الزرنيخ 

الزرنيخ مادة مسرطنة ويمكن أن تكون ضارة جدًا بالحوامل، يوجد الزرنيخ في المواد العضوية وغير العضوية، مثل عصائر العنب والأرز والتفاح ومنتجاته التي قد تحتوي على الزرنيخ العضوي وغير العضوي.

يأتي التلوث بالزرنيخ من خلال الري الملوث والمبيدات الحشرية التي تمتصها التربة من التربة، لأن التسمم بالزرنيخ يؤدي إلى أمراض عصبية جنينية وتشوهات في الجهاز العصبي.

يمكن تجنب ذلك عن طريق غسل الفواكه الطازجة جيدًا قبل تناولها وتجنب العصائر المعلبة، بالنسبة للأرز والحبوب، من الضروري التأكد من غسلها جيدًا قبل الطهي، أو استبدال الأرز من النظام الغذائي اليومي بالحبوب الكاملة.

الشعرية الجاهزة والمعروفة باسم الشعرية ضارة للحوامل، لأنها لا تحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة للجنين وبسبب ارتفاع الأملاح فيه، ويمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: علاج حكة الحمل بأفضل الطرق

السوشي 

يُنصح بتناول الأسماك المطبوخة جيدًا خلال فترة الحمل، حيث أن درجة الحرارة تقتل الطفيليات ومسببات الأمراض الضارة، لأن الجهاز المناعي أثناء الحمل ضعيف لينمو الطفل.

وبالتالي فإن جسم المرأة الحامل يكون أكثر عرضة للأمراض التي تنقلها الأغذية والسمك الخام الذي يعتبر التجميد غير آمن بالنسبة للنساء الحوامل، لأن التجميد يقتل الطفيليات الضارة ولكنه لا يقتل الجراثيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية