حملالصحة أثناء الحمل

فقر الدم عند الحامل

فقر الدم عند الحامل ، يعرف فقر الدم بأنه انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء السليمة في الدم عن المعدل الطبيعي، مما يؤدي إلى سوء توصيل الأكسجين إلى أنسجة الجسم وخلاياه المختلفة، ومشكلة فقر الدم هي مشكلة صحية شائعة خلال فترة الحمل.

حيث تزيد الحاجة إلى الجسم، تقوم المرأة الحامل بإنتاج المزيد من الدم لتوصيل العناصر الغذائية إلى أجزاء مختلفة من الجسم، ولضمان وصول كميات كافية من الأكسجين والمواد الغذائية إلى الجنين، تجدر الإشارة إلى أن حجم الدم من المرأة الحامل قد تزيد بنسبة 30-50 ٪ خلال فترة الحمل.

فقر الدم عند الحامل

فقر الدم عند الحامل
فقر الدم عند الحامل

تجدر الإشارة إلى أن الحالات البسيطة من فقر الدم يمكن السيطرة عليها وعلاجها بشكل فعال أثناء الحمل، وخاصة إذا تم اكتشافها في وقت مبكر من الحمل، وفي حالة عدم وجود علاج مناسب في وقت مبكر، فقر الدم قد تؤدي إلى بعض المضاعفات الصحية الخطيرة للأم الحامل والجنين، مثل زيادة خطر الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين.

اقرأ أيضًا: الحمل وفقر الدم وأهم أنواعه وعوامل الخطر

أنواع فقر الدم عند النساء الحوامل

في الواقع، هناك أكثر من 400 أنواع مختلفة من فقر الدم، وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإصابة مع أحد هذه الأنواع، ولكن ضعف الانتاج و سلامة خلايا الدم الحمراء هي واحدة من أكثر الأسباب شيوعا لفقر الدم، واحد من أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا التي قد تصيب المرأة الحامل، ونذكر ما يلي:

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: هذا النوع هو النوع الأكثر شيوعًا من فقر الدم أثناء الحمل، حيث تقدر نسبة النساء اللائي يعانين من هذه المشكلة بنسبة 15-25 ٪، وفي الواقع للحديد دورًا مهمًا في إنتاج الهيموغلوبين (الإنجليزية: الهيموغلوبين) المسؤول عن نقل الأكسجين من الرئتين إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

يلعب الحديد أيضًا دورًا مهمًا في مساعدة العضلات على استخدام وتخزين الأكسجين، وبالتالي، فإن محتوى الحديد المنخفض في الجسم يؤدي إلى الشعور بالتعب والتعب.

فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك: يزداد جسم المرأة الحامل المصابة بحمض الفوليك أثناء الحمل، وهو أحد الفيتامينات اللازمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء.

حمض الفوليك ضروري أيضًا أثناء الحمل لمنع عيوب الأنبوب العصبي في الجنين، لذلك ينصح بالبدء في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك من قبل النساء حتى قبل الحمل، والأطعمة الغنية بحمض الفوليك؛ البقوليات والخضروات الورقية والموز.

فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12: قد تواجه بعض النساء مستويات أقل من فيتامين ب 12 مقارنة بالحد الطبيعي في الجسم على الرغم من أن الوجبات تحتوي على كميات كافية من فيتامين، وهذا يرجع إلى عدم قدرة الجسم على تناول فيتامين بشكل صحيح الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض مستويات الجسم، وهو أحد الفيتامينات المهمة في عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء.

أعراض فقر الدم في المرأة الحامل

فقر الدم عند الحامل
فقر الدم عند الحامل

في الواقع، قد لا يصاحب حالات خفيفة من فقر الدم أي أعراض واضحة على المرأة الحامل، ويزيد ظهور الأعراض مع زيادة في شدة الحالة، تجدر الإشارة إلى أن تحليل الدم للكشف عن الإصابة بأحد أنواع فقر الدم هي اختبار روتيني أثناء الحمل في معظم مراكز الرعاية الصحية، إذا ظهر أي من الأعراض التي قد تشير إلى معاناة من فقر الدم، راجع الطبيب، من بين هذه الأعراض نذكر ما يلي:

  •     الشعور بالتعب الشديد والتعب.
  •     الشعور بألم في منطقة الصدر.
  •     بشرة شاحبة، الأظافر والشفتين.
  •     يعاني من ضيق في التنفس .
  •     الشعور بالدوار.
  •     يعاني من اليدين الباردة والقدمين.
  •     يعاني من خفقان القلب، أو عدم انتظام دقات القلب.
  •     تشعر وكأنك تريد أن تأكل بعض العناصر الغذائية، مثل الطين ونشاء الذرة.
  •     تركيز ضعيف.

الوقاية من فقر الدم أثناء الحمل

فقر الدم عند الحامل
فقر الدم عند الحامل

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد في الوقاية من فقر الدم أثناء الحمل، وفيما يلي وصف لبعضها:

بدء الحمل في صحة جيدة: يجب على المرأة ، عند رغبتها في الحمل، زيارة الطبيب لإجراء بعض الفحوصات الروتينية للتحقق من الصحة العامة قبل الحمل، وخلال هذه المرحلة يجب أن تبدأ المرأة في تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك ل مدة لا تقل عن شهر كامل قبل الحمل.

وتستمر فيه أثناء الحمل للوقاية من فقر الدم، وخطر الإصابة بنوع من عيوب الأنبوب العصبي في الجنين، مثل التشققات الشوكية، بالنسبة للجرعة المناسبة، يجدر استشارة الطبيب، قد تختلف الجرعة تبعا للحالة الصحية للمرأة.

اقرأ أيضًا: علاج فقر الدم للحامل

اتباع نظام غذائي صحي: يساعد على اتباع نظام غذائي صحي في الوقاية من فقر الدم أثناء الحمل، لأنه يحتوي على كميات كافية من الحديد وحمض الفوليك وفيتامين B12 والأطعمة الغنية بالحديد؛ الفواكه المجففة واللحوم والسبانخ والبيض.

ولكن بالنسبة لفيتامين ب 12، يمكن الحصول عليها من منتجات الألبان والأسماك والبيض والمحار واللحوم.
عن طريق تناول الخضروات الورقية والفاصوليا والبروكلي والهليون، يمكن الحصول على حمض الفوليك.
تجدر الإشارة إلى أن تجنب تناول الشاي والقهوة مباشرة بعد الوجبات يساعد على امتصاص كميات أكبر من الحديد .

تناول المكملات الغذائية: كما ذُكر سابقًا، يعتبر تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك ضروريًا أثناء الحمل، ويمكن للمرأة الحامل تناول مكملات غذائية تحتوي على الحديد وفيتامين B12، بعد استشارة الطبيب للمساعدة في منع فقر الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية