الصحة أثناء الحملحمل

ما هو تسمم الحمل وأعراضه

ما هو تسمم الحمل وأعراضه ، في الواقع، قد يصاحب الحمل ظهور بعض المضاعفات، بما في ذلك حالة ارتفاع ضغط الدم (الإنجليزية: ارتفاع ضغط الدم)، لأن الحالات التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم نتيجة الحمل تمثل 10 ٪ من جميع حالات الحمل بشكل عام.

وإذا كان ارتفاع ضغط الدم يصاحب ظهور البروتين في البول في حالة تعرف باسم بروتينية، يقال أن المرأة الحامل تعاني من مرحلة تعرف باسم تسمم الحمل.

قد يصاحب مقدمات الارتعاج اضطرابات أخرى على مستوى الكلى أو الكبد أو الدم ومضاعفاتها تتميز مقدمات الارتعاج على مستوى الجنين باضطرابات Tzu Fetal hand مع الأكسجين ونقص السائل الأمنيوسي وتطور الجنين في رحم.

ما هو تسمم الحمل وأعراضه

ما هو تسمم الحمل وأعراضه
ما هو تسمم الحمل وأعراضه

هناك أيضًا ما يُعرف باسم متلازمة HELLP، والتي تمثل مرحلة حادة وشديدة من تسمم الحمل.
تتميز هذه المتلازمة بنقص عدد الصفائح الدموية وفقر الدم الانحلالي والمعاناة من اختبارات وظائف الكبد المرتفعة (بالإنجليزية: اختبارات وظائف الكبد).

يمكن تعريف تسمم الحمل باللغة الإنجليزية على أنها الحالة التي تظهر كمضاعفات لتسمم الحمل، وأن المرأة تعاني من نوبة صرع كبيرة أو غيبوبة أثناء الحمل أو بعد الولادة، في حالات النساء اللاتي يعانين من أعراض وعلامات المرحلة تسمم الحمل من البداية.

وغالبًا ما تظهر هذه الحالة في الثلث الثالث من الحمل، أثناء الولادة، أو بعد الولادة حوالي 48 ساعة، ومن النادر حدوثها قبل الأسبوع العشرين من الحمل، وكذلك بعد ثلاثة وعشرين يومًا بعد الولادة.

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات التي تعاني من تسمم الحمل دون ارتفاع ضغط الدم، ومثل هذه الحالات تمثل 19 ٪ من جميع حالات تسمم الحمل في أمريكا.

اقرأ أيضًا: تجنب زيادة الوزن أثناء الحمل

أعراض تسمم الحمل

في الواقع، قد تعاني المرأة المصابة بتسمم الحمل من أعراض التسمم نفسه والمرحلة التي تسبقها، لذلك يجب أن نذكر أعراض المرحلتين على النحو التالي: 

  • تورم في الوجه أو اليدين.
  • صداع .
  • زيادة الوزن بشكل كبير.
  • الغثيان والقيء.
  • اضطرابات الرؤية والبصر.
  • صعوبة في التبول.
  • أعراض تسمم الحمل:
  • نوبات الصرع .
  • فقدان الوعي.
  • التهيج والإثارة.
  • الصداع وآلام العضلات.
  • الشعور بألم في الجزء العلوي من البطن.

الأسباب وعوامل الخطر

ما هو تسمم الحمل وأعراضه
ما هو تسمم الحمل وأعراضه

في الواقع، لم يتمكن العلماء حتى الآن من معرفة سبب تسمم الحمل، كل امرأة تعاني من تسمم الحمل لها فوائد تميزها عن غيرها من النساء.

أن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر إصابة المرأة بتسمم الحمل، وبالتالي تزيد من فرصتها في الإصابة بتسمم الحمل، وأهمها يمكن تلخيصها على النحو التالي:

تاريخ الحمل

تحدث معظم حالات تسمم الحمل في الحمل الأول، ومن الجدير بالذكر أن المشاكل الصحية للمرأة في الحمل السابق تعرض المرأة لخطر الإصابة بتسمم الحمل في الأحمال اللاحقة.

عمر الحوامل

تبين أن خطر الإصابة بتسمم الحمل يزداد لدى النساء اللائي تزيد أعمارهن عن 35 عامًا والذين لا يزالون في سن المراهقة.

تاريخ العائلة

وجود تاريخ عائلي لمقدمات الارتعاج أو مقدمات الارتعاج يعطي انطباعًا بإمكانية وجود جينات تزيد من خطر المعاناة من هذه الاضطرابات بين نساء الأسرة.

السمنة

لقد وجد أن النساء اللواتي يعانين من السمنة لديهم فرصة أكبر لتطوير تسمم الحمل.

المشاكل الصحية

تم العثور على النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم لفترة طويلة من الوقت لتكون أكثر عرضة للمعاناة من تسمم الحمل.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من المشاكل الصحية التي تزيد من فرصة المرأة في تطوير ما قبل تسمم الحمل، مثل مرض الذئبة، الأمراض البولية، و سكري الحمل.

تشخيص تسمم الحمل

ما هو تسمم الحمل وأعراضه
ما هو تسمم الحمل وأعراضه

تشك الأخصائية في إصابة المرأة بتسمم الحمل في الحالات التي تعاني فيها من نوبات الصرع، وعندها سيعرف الطبيب التاريخ الصحي للمريض.

بينما في الحالات التي لا تعاني فيها المرأة من مقدمات الارتعاج، سيأمر الطبيب المختص بإجراء بعض الفحوصات لمعرفة سبب نوبات الصرع، ويأتي أهم هذه الاختبارات:

اختبارات الدم

التي تهدف إلى إجراء اختبارات للكشف عن وظائف الكلى والكبد، بالإضافة إلى فحص عدد الصفائح الدموية في الدم للكشف عن قدرة الجسم على تخثر الدم، بالإضافة إلى اختبار الدم الذي يكشف عن الهيماتوكريت مما يعطي انطباعًا عدد خلايا الدم الحمراء في الدم.

اقرأ أيضًا: كيفية التغلب على اكتئاب الحمل

اختبار الكرياتينين 

يمكن تعريف الكرياتينين باعتباره أحد الإفرازات الناتجة عن التمثيل الغذائي للعضلات، ويجب على الجهاز البولي الصحيح التخلص من معظم هذا الكرياتينين لتخليص الدم منه، ووقوع مشكلة في الترشيح الذي يتسبب في الإصابة تعاني من ارتفاع مستوى الكرياتينين.
تشير هذه الزيادة إلى أن المرأة تعاني من مقدمات الارتعاج، لكن هذا الفحص وحده لا يكفي لتشخيص المرض.

فحص البول

وهو يهدف إلى الكشف عن وجود البروتين في البول وسرعة التخلص من الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية