حملالصحة أثناء الحمل

كيف أعرف طلق الولادة

كيف أعرف طلق الولادة ، تُعرَّف الولادة بأنها العملية التي يولد فيها الجنين وتتم إزالة المشيمة والأغشية والحبل السري من الرحم إلى المهبل ثم إلى العالم الخارجي وتنقسم عملية الولادة إلى ثلاث مراحل رئيسية: المرحلة الأولى تسمى التوسع وتنقسم إلى مرحلتين كذلك.

المرحلة الأولية والمرحلة النشطة (باللغة الإنجليزية: المخاض النشط)، وفي هاتين المرحلتين يتوسع عنق الرحم ليصبح قطره حوالي 10 سم، ومن الجدير بالذكر أن المرحلة الأولية تمتد حوالي 8 ساعات في الحمل الأول للمرأة وحوالي 5 ساعات إذا لم يكن الحمل الأول، وتسمى المرحلة الثانية من الحمل مرحلة ميلاد الجنين.

حيث يتحرك الطفل خلالها من خلال عنق الرحم والمهبل ليولد، وقد تستغرق هذه العملية ساعتين في الحمل الأول، وحوالي ساعة واحدة من الحمل بعد الحمل الأول، والمرحلة الأخيرة من الولادة هي المكان الذي توجد فيه المشيمة والأغشية المحيطة بالطفل، وقد تستغرق هذه المسألة 5 30 دقيقة، ويمكن أن تمتد إلى ساعة في بعض الحالات، وعند هذه النقطة تصبح الانقباضات باهتة وأقل إيلاما.

كيف أعرف طلق الولادة

كيف أعرف طلق الولادة
كيف أعرف طلق الولادة

الانقباضات هي ما تسمى علامات الطلاق المبكر للولادة المبكرة للعمل،  ومن المهم للغاية التمييز بين انقباضات العمل التي تحدث في مراحل الولادة  وتقلصات العمل الزائفة أو ما يسمى بانقباضات براكستون هيكس؛ من المعروف أنها تقلصات تشبه إلى حد بعيد انقباضات الولادة،  وقد تحدث قبل أسابيع أو أشهر من الولادة، وتهدف إلى تقوية عضلات الرحم  والمساعدة في تحضير عنق الرحم للولادة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الانقباضات الخاطئة قد تبدأ في بعض الأحيان من الأسبوع السادس عشر، خاصة في الحمل الأول للمرأة،  وهناك بعض النساء اللائي لا يشعرن بهذه الانقباضات على الإطلاق،وما يميز هذه الانقباضات هو: غير منتظم، وعادة ما تستغرق حوالي 30 ثانية، ولا يحدث أكثر من مرة أو مرتين خلال ساعة  واحدة، ويمكن أن تختفي عن طريق تغيير  وضع الجسم.

اقرأ أيضًا: تجنب زيادة الوزن أثناء الحمل

أنقباط الرحم

على الرغم من أن هذه الانقباضات غير مريحة  وتسبب عدم الارتياح، فإنها لا تعتبر مؤلمة،  وتجدر الإشارة إلى أن هذه الانقباضات لا تشير إلى أن المخاض قد بدأ.

في حين تتميز تقلصات الحمل بزيادة التردد والقوة والألم خلال الوقت، بالإضافة إلى أن تصبح أكثر انتظامًا مع مرور الوقت، تجدر الإشارة إلى أنه ليس من الضروري أن يكون نمط الانكماش أكثر إيلامًا أو أطول من الانكماش السابق.

لكن الشدة تزداد تدريجياً مع مرور الوقت، وهذه الانقباضات لا تتغير أو تختفي مع تغير وضع الجسم، تشبه هذه الانقباضات التشنجات القوية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية أو أعراض اضطراب المعدة، ويمكن أن يكون الألم في أسفل البطن وقد يمتد أيضًا إلى أسفل الظهر والساقين.

أعراض الولادة الأخرى

كيف أعرف طلق الولادة
كيف أعرف طلق الولادة

بالإضافة إلى انقباضات الولادة، قد تكون هناك أعراض أخرى تشير إلى بداية المخاض، تتضمن هذه الأعراض ما يلي: 

خروج سدادة مخاطية

(اللغة الإنجليزية: مرور السدادة المخاطية ) تتراكم المواد المخاطية لغلق عنق الرحم خلال فترة الحمل، وعندما يبدأ عنق الرحم لتوسيع إفرازات المخاط في المهبل.

وقد تكون شفافة أو وردية تجدر الإشارة إلى أن المخاض قد يبدأ بعد فترة وجيزة إذا تم إفراغ سدادة المخاط، فقد يبدأ من أسبوع إلى أسبوعين بعد إفراغها.

 تمزق الكيس الأمنيوسي

يؤدي تمزق الكيس الأمنيوسي إلى تسرب السائل الأمنيوسي من المهبل، وقد يحدث هذا التسرب تدريجيًا أو مفاجئًا؛ هذا يؤدي إلى تدفق مفاجئ للسائل الأمنيوسي من المهبل، على الرغم من أن تمزق الكيس الأمنيوسي يحدث نتيجة للانقباضات في عضلات الرحم.

ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يحدث التمزق قبل بدء الانقباضات، أي، قبل بدء المخاض، وفي هذه الحالة، يجب مراجعة حالة الطوارئ على الفور وإبلاغ مقدم الرعاية الصحية بحدوث التمزق.

 إفرازات الدم

عندما يضعف عنق الرحم، ويبدأ في التوسع استعدادًا للولادة، تنفجر الشعيرات الدموية الصغيرة وتسبب خروجًا مهبليًا من اللون الوردي أو البني.

قد تظهر هذه الإفرازات مع خروج السدادة المخاطية، ويمكن أن تحدث إفرازات الدم في أي وقت؛ قد يستغرق الأمر ساعات أو عدة أسابيع قبل بدء المخاض، تجدر الإشارة إلى أنه إذا كان النزيف المهبلي غزيرًا، فقد تكون هناك مشكلة في المشيمة، وعند هذه النقطة يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية على الفور.

اقرأ أيضًا: نزيف الأنف عند الحمل

كيفية تحفيز الولادة

كيف أعرف طلق الولادة
كيف أعرف طلق الولادة

يمكن تحفيز الولادة بشكل مصطنع باستخدام هرمون يسمى Prostaglandin، أو دواء يسمى Misoprostol الذي يعطى على شكل تحاميل مهبلية، أو الأوكسيتوسين الذي يعطى عن طريق الوريد، أو جهاز لتليين وفتح عنق الرحم، خاصةً إذا كان عنق الرحم طويلًا ولم يتم ابدأ عملية التمدد.

وأن فصل بعض الأغشية المخاطية يدويًا قد يتسبب في بدء مرحلة المخاض لدى بعض النساء، حيث يتم إفراز البروستاجلاندين الطبيعي من الجسم عندما يتم فصل الأغشية المخاطية، وبالتالي فإن انقباضات الحمل ابدأ.

وتجدر الإشارة إلى أن الاختيار بين الأساليب المختلفة المتاحة لتحفيز الولادة يعتمد على عدة عوامل، منها:

 فترة الحمل

حيث ينصح الأطباء بتحفيز المخاض بشكل مصطنع إذا تجاوزت فترة الحمل 42 أسبوعًا.

 مدى الاستعداد لعنق الرحم

في كثير من الحالات، قد يتمزق الغشاء الأمنيوسي ويمر السائل عبر المهبل دون أي انقباضات أو انقباضات.

المضاعفات الصحية

أيضًا، هناك بعض المضاعفات التي قد تؤثر على الأم أو الجنين، ويجب على الطبيب اللجوء إلى التحفيز الاصطناعي للولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية