حملالصحة أثناء الحمل

الحمل وفقر الدم وأهم أنواعه وعوامل الخطر

الحمل وفقر الدم ، يمكن تعريف فقر الدم كحالة مرضية تتمثل في عدم وجود ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة لنقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم.

لذلك تؤثر هذه الحالة على العديد من الأعضاء والوظائف، وفيما يتعلق بالحمل وفقر الدم، تجدر الإشارة إلى أن تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، بالنظر إلى حاجة الجسم لمزيد من الدم لتوفير التغذية المناسبة للطفل.

والحمل وفقر الدم هو حالة بسيطة يمكن علاجها بسهولة إذا تم اكتشافها مبكراً، في حين أنها تشكّل خطراً على الأم والجنين إذا تركت دون علاج فقد يتسبب ذلك في انخفاض وزن الطفل عند الولادة أو الولادة المبكرة أو وفاة الأم.

الحمل وفقر الدم وأهم أنواعه وعوامل الخطر

الحمل وفقر الدم
الحمل وفقر الدم

قد لا يكون هناك أي أعراض في المراحل المبكرة من فقر الدم، وبعض هذه الأعراض تشبه تلك المرتبطة بالحمل، وهذا يمنع القدرة على تحديد ما إذا كان هذا ناتجًا بشكل طبيعي عن الحمل أو نتيجة لمرض فقر الدم.

لذلك، الفحوصات الدورية مطلوبة، بشكل عام، يمكن توضيح أعراض فقر الدم أثناء الحمل على النحو التالي: 

  •     شحوب البشرة والشفتين والأظافر.
  •     الشعور بالتعب أو الضعف.
  •     دوخة.
  •     ضيق في التنفس.
  •     تسارع نبضات القلب.
  •     صعوبة في التركيز.

اقرأ أيضًا: اسباب الضغط المرتفع أثناء الحمل

عوامل الخطر لفقر الدم الحامل

هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمال الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل، وفيما يلي بيان للأبرز: 

  •     تحميل تسلسل، بحيث الفترتين قصيرة.
  •     الحمل مع أكثر من طفل واحد.
  •     القيء في كثير من الأحيان بسبب غثيان الصباح.
  •     عدم الحصول على ما يكفي من الحديد.
  •     وفرة الحيض خلال الفترات الشهرية السابقة للحمل.

أنواع فقر الدم عند النساء الحوامل

الحمل وفقر الدم
الحمل وفقر الدم

يمكن توضيح أنواع فقر الدم التي قد تصيب المرأة أثناء الحمل على النحو التالي: 

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: هذا النوع هو أن الجسم ليس لديه ما يكفي من الحديد لإنتاج كميات كافية من الهيموغلوبين (الإنجليزية: الهيموغلوبين).

فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك: هذا النوع هو أن الجسم ليس لديه ما يكفي من حمض الفوليك لإنتاج خلايا جديدة، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء السليمة، وقد تسبب هذه الحالة الطفل يعاني من عيوب خلقية.

فيتامين ب 12 فقر الدم: يمنع هذا الشرط الجسم من إنتاج خلايا دم حمراء صحية في حالة عدم الحصول على الكمية الضرورية من فيتامين ب 12، وهذا يؤدي إلى معاناة من عيوب خلقية أو ولادة مبكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية