صحة المرأةعالم المرأة

رجيم ما بعد الولادة القيصرية

رجيم ما بعد الولادة القيصرية ، إن اتباع نظام غذائي جيد أمر مهم للغاية بعد ولادة الطفل من خلال العملية القيصرية، بحيث تتمكن الأم من التعافي بسرعة من العملية، ولكي تتمكن من الحصول على ما يكفي من الطاقة التي يحتاجها جسمها.

ويجب على الأم الحفاظ على توازنها واتباع نظام غذائي صحي اتبعته أثناء الحمل، كما لو كانت تشمل وجباتهم تشمل البروتين وفيتامين C والحديد.

رجيم ما بعد الولادة القيصرية

رجيم ما بعد الولادة القيصرية
رجيم ما بعد الولادة القيصرية

يساعد البروتين في عملية الشفاء، وهو أمر مهم لنمو أنسجة جديدة، يلعب فيتامين C دورًا رئيسيًا في الشفاء، وفي مكافحة الالتهابات، ويقوي الحديد الجهاز المناعي، وهو مهم جدًا للهيموغلوبين، يفقد الجسم كميا، الحديد تي عند فقدان الدم.

اقرأ أيضًا: ماذا تتجنب الحامل أثناء فترة الحمل

البروتينات والفيتامينات

يجب أن توفر الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات وفيتامين C والحديد للأم ما لا يقل عن عشرين في المئة من حاجتها اليومية في كل وجبة من هذا الطعام، وقراءة المعلومات على العبوات الغذائية ذات الصلة بمحتوياته ستساعد الأم على تعرف على الكميات التي تتعامل معها من هذه العناصر.

وتشمل الأطعمة الغنية بالبروتين الأسماك والبيض والمكسرات واللحوم والبقوليات ومنتجات الألبان والحبوب المجففة والدواجن والأطعمة الغنية بفيتامين C والتي تشمل البرتقال والفراولة وجريب فروت والبطيخ، تشمل البابايا والأطعمة الغنية بالحديد اللحوم والحبوب المجففة والكبد والحبوب المدعمة بالحديد.

السوائل

رجيم ما بعد الولادة القيصرية
رجيم ما بعد الولادة القيصرية

من المهم للأم أن تشرب كميات كبيرة من السوائل، لأن هذا سيمنع الجفاف والإمساك.
لذلك، يجب أن تشرب ما يعادل ثمانية إلى عشرة أكواب من السوائل يوميًا.

ويشمل ذلك الحليب قليل الدسم وعصير الفاكهة غير المحلى والماء بالطبع، وإذا كانت الأم ترضع.
يجب أن يشتمل تناولها اليومي من السوائل على أربعة أكواب من الحليب قليل الدسم، أو العصير المدعم بالكالسيوم، أو تناول الحليب قليل الدسم للحصول على ما يكفي من الكالسيوم، وزيادة كمية الحليب الذي تحصل عليه، ومن المهم بالنسبة للأم المرضعة للشرب المزيد من السوائل عن المعتاد، قد تشعر الأم فالأرزع بالعطش.

قد يرغب الطبيب في أن تستمر الأم في تناول فيتامينات الحمل وأقراص الحليب خلال الأسابيع الستة الأولى، ويمكن للحديد أن يزعج المعدة إذا تناولت الأم أكثر من حبة واحدة في نفس الوقت، واستغرق جسم الأم حوالي ستة أشهر لاستعادتها.
احتياجه للحديد، وقد يوصي الطبيب الأم بالرضاعة الطبيعية من خلال الاستمرار في تناول فيتامينات الحمل طوال فترة الرضاعة الطبيعية.

فواكه وخضراوات

من الطبيعي أن تخشى الأم الضغط على نفسها عندما تعاني من الإمساك، لأن القطب الذي يبقى بعد العملية قد يكون مؤلماً، وأحياناً قد تنتج البواسير التي تكون مؤلمة أيضًا،

كما يمكن تسهيل عملية الإفراز عن طريق الأكل الفواكه والخضروات الطازجة، والنخالة، التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف، والأطعمة الغنية بالألياف تحفز حركة الأمعاء الطبيعية، وتسريع عودة الحركة الطبيعية للجهاز إفراز ووظيفة المثانة.

وهي شائع للإمساك نتيجة للبواسير، والنفخ، والخوف من حركة الأمعاء بسبب الاستقطاب أو نحو ذلك، وكتأثير جانبي لبعض أنواع الأدوية، وحركة الأمعاء.

إذا كانت المرأة تعاني من الإمساك، فعليها إخبار الطبيب بها من أجل إعطائها العلاج المناسب، بحيث لا يتأثر قطب العملية، ويمكن أن تساعد التمارين الرياضية في تقليل الإمساك.

اقرأ أيضًا: بداية الحمل والغازات للمراة الحامل

الرضاعة الطبيعية

رجيم ما بعد الولادة القيصرية
رجيم ما بعد الولادة القيصرية

تعتني الأمهات المشاهير بعد فترة قصيرة من ولادتهن ويستعيدن جسدهن المثالي، ولكن في هذه الحياة الواقعية تتطلب هذه العملية وقتًا أطول، وعندما يولد الطفل تفقد الأم حوالي ستة كيلوغرامات من وزنها، وفي اليوم الخامس من عند الولادة تفقد الأم كيلوغرامات ونصف أخرى بسبب فقدان السوائل المتراكمة في جسدها، وبحلول الشهر السادس من الولادة، ستستعيد الأم وزنها الطبيعي.

وستفقد الأمهات المرضعات وزنها بشكل أسرع من الأمهات اللائي ليسن الرضاعة الطبيعية، وإذا كانت الأم ترغب في اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن، يجب عليها الانتظار حتى تنتهي من الآثار اللاحقة يجب على الطبيب تجنب ذلك، ولكن يجب عليها تجنب إضافة وزن جديد لوزنها.

لذلك، يجب عليها تجنب الطعام الغني بالسعرات الحرارية والوجبات السريعة، يجب أن تتجنب الوجبات الغذائية السريعة وتلك التي تعتمد على الأدوية، لأن هذا سيؤدي إلى إلحاق الضرر بالأم و وطفلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية