الصحة أثناء الحملحمل

الحمل وضيق التنفس في الأشهر الأولة

الحمل وضيق التنفس في الأشهر الأولة، يعد ضيق التنفس مشكلة شائعة أثناء الحمل، خاصة عند بذل بعض الجهد، وقد تبدأ بعض النساء في معاناة ضيق التنفس منذ المراحل الأولى من الحمل، أو تدريجياً مع تقدم الحمل والوصول إلى الثلثين الثاني والثالث من الحمل.

الحمل وضيق التنفس في الأشهر الأولة

الحمل وضيق التنفس
الحمل وضيق التنفس

قد يكون من الصعب على الطبيب تحديد السبب الرئيسي لضيق التنفس، ومع ذلك، فإن زيادة الجهد على القلب وتوسيع الرحم وضغطه على الرئتين قد يلعبان دورًا رئيسيًا في هذه المشكلة، بالإضافة إلى زيادة كمية الدم في جسم المرأة الحامل بشكل كبير .

وبالتالي القلب يجب بذل المزيد من الجهود وضخ المزيد من الدم للتنقل عبر الجسم وإلى المشيمة، تجدر الإشارة أيضًا إلى أن الزيادة في نسبة هرمون البروجسترون مع تقدم الحمل قد تزيد من سرعة التنفس أيضًا.

تخفيف ضيق التنفس

هناك العديد من الطرق والنصائح التي تساعد على تخفيف مشكلة ضيق التنفس أثناء الحمل، نوضح بعضًا منها على النحو التالي:

الموقف والصحي، والجلوس الكافي وتجنب استرخاء الجسم عن طريق زيادة الضغط على الرئتين.
رفع الجزء العلوي من الجسم أثناء النوم، عن طريق وضع وسادة لتخفيف ضغط الرحم على الرئتين.
أخذ قسط من الراحة الكافي عند الشعور بالتعب، أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وروتين العمل المنزلي.
اتبع تقنية التنفس، مثل تقنية Lamaze.

اقرأ أيضًا: ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثالث

زوري طبيبك الخاص 

الحمل وضيق التنفس
الحمل وضيق التنفس

في بعض الحالات، قد يشير ضيق التنفس أثناء الحمل إلى مشكلة صحية لدى الأم الحامل.

لذلك يجدر التحقق مع الطبيب إذا كان ضيق التنفس مصحوبًا بالأعراض التالية:

  • زيادة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق مفاجئ أو حاد في التنفس.
  • الربو أكثر حدة إذا كنت تعاني منه قبل الحمل.
  • ألم في الصدر، أو ألم عند التنفس.
  • بشرة شاحبة.
  • الشعور بأن المرأة سوف تضعف.
  • الأزرق على الشفاه والأصابع.
  • الشعور أو الخوف من عدم الحصول على ما يكفي من الأوكسجين.
  • سعال مزمن.
  • السعال مع الحمى، أو قشعريرة.
  • السعال مع خروج الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية