الصحة أثناء الحملحمل

ألام المعدة عند النساء الحوامل

ألام المعدة عند النساء الحوامل ، يعد الشعور بألم في المعدة وتشنجاته أمرًا شائعًا أثناء الحمل، ونادراً ما يستدعي الاهتمام والعناية الطبية، وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم في المعدة أو المعدة بشكل عام، وسوف نطرح عليكي في هذا المقال أسباب ألام المعدة أثناء فترة الحمل.

أسباب ألام المعدة عند النساء الحوامل

ألام المعدة عند النساء الحوامل
ألام المعدة عند النساء الحوامل

عسر الهضم وحرقة الفؤاد

الحموضة المعوية مشكلة شائعة أثناء الحمل، وتسببها التغيرات الهرمونية وزيادة حجم الجنين، مما يؤدي بدوره إلى الضغط على المعدة.

اقرأ أيضًا: هل من الضروري تغيير النظام الغذائي قبل الحمل

غثيان الصباح

هو دوار الصباح (بالإنجليزية: غثيان الصباح) وطبيعي ومتوقع خلال فترة الحمل، ولكن يمكن اعتبار علامة مبكرة من الحمل، والتي تبدأ في الأسبوع الأول من الحمل، ويستمر في بعض الأحيان إلى الشهر الخامس من الحمل.

العدوى بالجهاز الهضمي

إذا كان ألم المعدة ومرض الصباح مصحوبين بأعراض أخرى مثل الحمى الخفيفة والصداع وآلام العضلات والتعب العام، فقد يكون هناك احتمال أن تصاب المرأة الحامل بالتهاب في الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى يكون سبب التسمم الغذائي، أو عدوى الليستيريا (باللغة الإنجليزية: الليستيريا).

الإمساك

الإمساك ناتج عن هرمونات الحمل المرتفعة وزيادة حجم الرحم.

العلاج والتدابير المنزلية

إذا كان ألم المعدة أو البطن بسيطًا وغير مصحوب بأعراض أكثر خطورة، يمكن للمرأة الحامل تجربة هذه النصائح لتخفيف الآلام: 

  •     تناولي نظامًا غذائيًا صحيًا، وتناولي عدة وجبات صغيرة، بدلاً من الوجبات الكبيرة.
  •     خذي حمام ماء دافئ.
  •     تجنبي التدخين، والامتناع عن شرب الكحول أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  •     خذي قسطا من الراحة.

اقرأ أيضًا: متى تظهر أعراض الحمل

استشارة الطبيب

ألام المعدة عند النساء الحوامل
ألام المعدة عند النساء الحوامل

يجب عليك استشارة طبيبك فورًا في الحالات التي قد تشير فيها الأعراض إلى حالة أكثر خطورة، مثل الإجهاض أو تسمم الحمل أو الحمل خارج الرحم أو الولادة المبكرة، وتشمل هذه الأعراض ما يلي: 

  •   إذا كان ألم المعدة يصاحب النزيف المهبلي، أو اكتشاف الدم.
  •   إذا كانت الآلام منتظمة وتسبب ضغطًا شديدًا على المعدة.
  •   إذا كان ألم المعدة مصحوبًا بألم في أسفل الظهر.
  •   إذا شعرت المرأة بألم أو حرقة أثناء التبول.
  •   إذا كان الألم شديدًا ولا يهدأ حتى بعد الراحة لمدة نصف ساعة إلى ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية