الصحة أثناء الحملحمل

ألام الظهر في بداية الحمل

ألام الظهر في بداية الحمل هي أحد الأعراض الشائعة التي قد تواجهها المرأة الحامل، وقد تختلف العوامل التي تؤدي إليها من امرأة إلى أخرى، وفقًا لمرحلة الحمل، والأسباب الأكثر شيوعًا لآلام الظهر هي في بداية الحمل.

أسباب ألام الظهر في بداية الحمل

ألام الظهر في بداية الحمل
ألام الظهر في بداية الحمل

 التغيرات الهرمونية

ترتبط العظام والمفاصل بأنسجة صلبة تسمى الأربطة، أثناء الحمل، يساعد Relaxin على استرخاء هذه الأربطة.
يرتفع ريلاكسين بين الأسبوعين العاشر والرابع عشر من الحمل، بالإضافة إلى ارتفاع هرمون البروجسترون الذي يؤثر على ثبات الأربطة والمفاصل، مما يسبب ألام الظهر.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض تسمم الحمل

التوتر

على الرغم من أن العديد من النساء الحوامل يجدن أن رحلة الحمل مثيرة ومثيرة للاهتمام، فإنها قد تسبب بعض التوتر، والمزاج والتغيرات النفسية للمرأة الحامل، وهذا التوتر يؤثر أيضًا على الجسم؛ تظهر أعراض مثل التعب والصداع وآلام العضلات والعظام.

نصائح لتخفيف آلام الظهر

يوصى ببعض التدابير المنزلية لتخفيف ألام الظهر للمرأة الحامل، بما في ذلك ما يلي: 

  • الجلوس والوقوف في الموضع الصحيح، والحفاظ على ارتفاع الصدر والكتفين مرة أخرى في وضع مريح.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • اتخاذ موقف القرفصاء بدلا من الانحناء نحو الخصر عندما يحاول الحامل لاختيار شيء من الأرض.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة.
  • ارتداء أحذية مريحة تدعم القدم.
  • النوم على الجانب، وليس على الظهر، مع وسادة بين الركبتين.
  • ممارسة مناسبة للحمل.
  • ارتداء حزام الدعم لتخفيف الضغط من الظهر.
  • الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم.
  • تخلص من عوامل التوتر عن طريق ممارسة اليوغا، أو الاسترخاء.
  • يجلس على كرسي مريح مسند الظهر، في محاولة لرفع القدمين.
  • ضع أكياس الثلج على الظهر، مع تدليك خفيف لاسترخاء عضلات الظهر.

استشر الطبيب حول الأدوية التي يمكن أن تؤخذ لتخفيف الألم، حيث يجب على المرأة الحامل ألا تتناول أي دواء قبل استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: متى تشعر الحامل بأعراض الحمل

زيارة الطبيب

ألام الظهر في بداية الحمل
ألام الظهر في بداية الحمل

على الرغم من أن ألام الظهر تعتبر طبيعية أثناء الحمل، إلا أن هناك بعض الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب، فقد تشير إلى حالة طبية خطيرة، مثل خطر الولادة المبكرة أو التهاب المسالك البولية.

لذلك يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب في الحدث أن ألام الظهر تترافق مع الحمى، أو الإحساس بالحرقة أثناء التبول، أو النزيف المهبلي، وهي أعراض يجب عدم تجاهلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية