الصحة أثناء الحمل

ما هي علامات تسمم الحمل والوقاية منه وطرق العلاج

علامات تسمم الحمل هو مرض خطير يصيب المرأة الحامل أثناء الحمل، لأن هذا الخطر يؤثر على كل من الأم والطفل للتأثير سلبًا على تقدم حياتهم.

يمكن تعريف هذا المرض بأنه “ارتفاع ضغط الدم بالنسبة للمرأة الحامل” وعادة ما يحدث في وقت متأخر من الحمل بين الأسبوع الثامن عشر وحتى الأسبوع العشرين، عندما تشعر المرأة الحامل بضيق مفاجئ مع ارتفاع ضغط الدم وتورم الأطراف مع زيادة بروتين البول المستوى، بالإضافة إلى هذه الأعراض هي من بين الأعراض الأكثر وضوحا.

ما هي علامات تسمم الحمل والوقاية منه وطرق العلاج

علامات تسمم الحمل
علامات تسمم الحمل

النسبة المئوية للنساء اللائي يعانين من مقدمات الارتجاع هي نسبة ضئيلة للغاية، حيث تتراوح ما بين خمسة إلى سبعة بالمائة، وليس من الضروري لكل حمل يعاني من مقدمات الارتجاع، حيث أن النساء اللائي يعانين من مقدمات الارتجاع لديهن تاريخ سابق بعض الأمراض المرتبطة بالتسمم، من بين هؤلاء النساء ما يلي:

  • النساء المصابات بضغط الدم قبل الحمل.
  • النساء اللائي عانت أمهاتهن من مقدمات الارتجاع أثناء الحمل، أو عانت والدته من هذا التسمم.
  • النساء المصابات بنقص الفيتامينات والمعادن، وأهمها الفيتامينات (E، C)، D وبعض المعادن مثل: المغنيسيوم والحديد.
  • النساء اللواتي يلدن في سن الأربعين.

اقرأ أيضًا: تسمم الحمل في الأسابيع الأخيرة من الحمل

أعراض تسمم الحمل

  • زيادة مفاجئة في الوزن، وأنت في المرحلة الأخيرة من الحمل.
  • تورم منطقة الأطراف بالأيدي والقدمين.
  • ألم في جميع الأضلاع، وخاصة تحت الإبط.
  • صداع مستمر.
  • ضغط دم مرتفع.

الأسباب التي تؤدي إلى التسمم أثناء الحمل

لم يتم الكشف عن السبب الرئيسي لحدوث مثل هذا المرض للمرأة الحامل؛ ومع ذلك، يرى الأطباء أن سبب تسمم الحمل هو المشيمة المسؤولة عن نقل الدم من الأم إلى الجنين، وحدوث اضطراب معين في أداء وظيفته.

الوقاية من تسمم الحمل

علامات تسمم الحمل
علامات تسمم الحمل

متابعة مستمرة طوال فترة الحمل لدى الطبيب المختص، حيث يعمل الطبيب على مراقبة تطور الجنين بدقة، وصحة الأم أيضًا، وعند حدوث أي من الأعراض الجديدة على الأم والجنين، ثم يتم العمل على الفور لمعرفة الأسباب وعلاجها بسرعة، حيث أن معدل النجاح يكون الحمل مرتفعًا عند اكتشافه مبكرًا، ويولد الجنين بشكل طبيعي، ويتمتع بصحة جيدة وينمو بشكل كامل.

أما بالنسبة لحالة تأخير العلاج ومعرفة أعراض ومشاكل الحمل، فهي تسبب بعض الأعراض الخطيرة التي تؤثر على حياة الجنين بشكل كبير، وتشمل هذه المخاطر:

  • نمو الجنين غير مكتمل.
  • الولادة المبكرة.
  • نزيف حاد أثناء الولادة.

اقرأ أيضًا: ما هو تسمم الحمل وماهي أعراضه

علاج تسمم الحمل

الرعاية الطبية المباشرة والراحة التامة، إلى جانب ممارسة التمارين التي تقلل من ضغط الدم، وعلاج تسمم الحمل، ويمكن أن يكون العلاج الوراثي المتقدم تحت العناية المركزة في مستشفيات التوليد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية