تربية الطفل

ما هي أسباب الإمساك عند حديثي الولادة وكيفية علاجها

يعد الإمساك أحد أكثر المشاكل شيوعًا عند الأطفال حديثي الولادة. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إمساك المعدة، لذلك من المهم للغاية معرفة السبب الحقيقي للإمساك.
قد يساعد طفلك على تغيير النظام الغذائي والقيام ببعض التمارين.
لكن يجب عليك استشارة طبيبك قبل اتخاذ أي خطوة.

ما هي أسباب الإمساك عند حديثي الولادة وكيفية علاجها

أسباب الإمساك عند حديثي الولادة
أسباب الإمساك عند حديثي الولادة

الإمساك شائع عند الأطفال حديثي الولادة، عادة، يتغذون فقط على حليب الثدي أو بعض الأشكال الاصطناعية من مسحوق الحليب.
قلة تناول الألياف يؤدي إلى مشكلة الإمساك.
في بعض الأحيان، يعاني الطفل أيضًا من حركات فضفاضة مفرطة تؤدي في النهاية إلى الإمساك، في الواقع، يؤدي استهلاك منتجات الألبان من قبل الأم إلى الإمساك عند المولود الجديد.
الطفل الذي لم يبلغ من العمر 6 أشهر، إذا كان يعاني من الإمساك، فعليك استشارة الطبيب.
لذا، دعنا نتعرف على كيفية التعامل مع مشكلة الإمساك عند الأطفال.

أقرأ ايضًا: آثار نقص السكر في الدم على الطفل

ما هي علامات إصابة الطفل بالإمساك؟

هناك العديد من العلامات التي تدل على مشكلة الإمساك عند الأطفال. المدرجة أدناه هي بعض الأسباب الشائعة:

  • طفل يبكي كثيرًا أثناء التبرز
  • إذا كان الطفل يعاني من بطن صلب.
  • إذا كانت رائحة البراز سيئة عادة.
  • طفح جلدي أو علامات تمزق حول فتحة الشرج بسبب الإمساك في البراز، إنه يؤلم كثيرًا ويجعل الطفل يبكي كثيرًا.

ماذا تفعل إذا كان الطفل يعاني من الإمساك؟

أسباب الإمساك عند حديثي الولادة
أسباب الإمساك عند حديثي الولادة

يجب أن يحاول الآخر تغيير تركيبة حليب الطفل، حتى الأم يجب أن تحاول دمج الطعام الليفي في نظامها الغذائي من أجل مكافحة الإمساك لدى الطفل.
إلى جانب ذلك، ابدئي بإعطاء طفلك بعض الطعام الصلب، بعد استشارة الطبيب.
هذا بالتأكيد سيساعد في التخلص من مشكلة الإمساك.
يجب أن تعتني الأم بنظامها الغذائي جيدًا إذا كانت ترضع الطفل.
علاوة على ذلك، ابدأ بإدخال الكمثرى والبروكلي وما إلى ذلك في النظام الغذائي للتخلص من المشكلة.
تأكدي من أن طفلك رطب جيدًا، لذلك ضعي العصائر والماء في نظامه الغذائي.

ومع ذلك، يجب محاولة تدليك بطن الطفل بشكل صحيح لضمان حركة الأمعاء الصحيحة.
في الواقع، حاولي أن تجعلي طفلك يتدرب قليلاً.
يستمر الأطفال حديثو الولادة في الاستلقاء على السرير طوال الوقت، مما يجعل هضم الطعام وإفرازه أمرًا صعبًا في النهاية.
لكن قبل اتخاذ أي إجراء أو تغيير في النظام الغذائي ينصح باستشارة الطبيب والتأكد مما تفعله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية