تغذية الطفل

نصائح توفير التغذية السليمة لحديثي الولادة

نصائح توفير التغذية السليمة لحديثي الولادة، يمكن لحليب الأم أن يحافظ على تغذية طفلك جيدًا.
يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها الطفل. ولكن إذا كان طفلك رضيعًا، فيجب اتباع نظام التغذية السليمة والفطام.

للحفاظ على صحة طفلك وطاقته، تحتاج إلى توفير العناصر الغذائية المناسبة والمكملات الصحية.
ومع ذلك، فإن لبن الأم فقط هو الذي يحافظ على تغذية طفلك جيدًا. يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها الطفل. ولكن إذا كان طفلك رضيعًا، فيجب اتباع نظام التغذية السليمة والفطام. فقط تأكد من أنك توفر أفضل بداية صحية لطفلك.

نصائح توفير التغذية السليمة لحديثي الولادة

نصائح توفير التغذية السليمة
نصائح توفير التغذية السليمة

الرضاعة الطبيعية مخصصة لطفلك، يجب أن تستمر في ذلك حتى يبلغ من العمر 6 أشهر.
يحتاج الأطفال إلى الرضاعة بعد كل ساعتين إلى أربع ساعات.
ولكن مع نمو الطفل، يجب زيادة فترة الرضاعة، يجب أن تبدأ في تقديم الأطعمة الصلبة بين 5 و 6 أشهر بعد الولادة.
يمكن أن يقترح عليك خبير التغذية لطفلك الوقت المناسب لبدء الفطام.

يقترح الأطباء على الآباء البدء في الفطام بعد 6 أشهر، وذلك لأن تطور الجهاز الهضمي للطفل يبدأ في النمو من هذا الوقت فقط.
ومع ذلك، لا ينبغي أن يبدأ الفطام بالطعام الصلب، المواد شبه الصلبة هي البداية.
لكن يجب أن يظل الحليب هو المصدر الرئيسي للتغذية.

يفضل العديد من خبراء التغذية اقتراح الأرز للرضع، يعتبر الأرز الأقل حساسية للأطفال.
علاوة على ذلك، يعتبر الأرز المهروس والمسلوق طعامًا مفضلًا للأمهات لإطعام أطفالهن.
بخلاف ذلك، يمكن أيضًا تضمين الفواكه المصفرة والشعير ودقيق الشوفان وصفار البيض والخضروات المصفاة واللحوم المصفاة.
لكن في عمر 8-10 أشهر، يستطيع الطفل تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة.
يمكنك البدء في إطعام الأطعمة الصلبة بعد 12 شهرًا من العمر.
كما يجب عليك أيضًا تجنب الأطعمة غير المرغوب فيها والمقرمشة مثل البطاطس المقلية والفشار والشذرات والرقائق وما إلى ذلك، استشر طبيبك أو أخصائي التغذية للحصول على ضمان بنسبة 100٪ من الأطعمة والفطام.

اقرأ أيضًا: فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

نصيحة غذائية لطفل صغير

إذا كان طفلك رضيعًا، فهذا يعني أنه بدأ للتو المشي بساقيه الصغيرتين. هذه المرة يجب توفير التغذية المناسبة لأنه يحتاج إلى أن يكون قويًا وصحيًا.
لذلك فهو يحتاج إلى المزيج الصحيح من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية.
يعد اتباع نظام غذائي متوازن ومساهمتك في إطعامه أمرًا مهمًا حتى لو بدا أنه صعب الإرضاء.

لا تشعري بأن عليكِ التمسك بطعام معين لتزويد طفلك بمغذيات معينة. لأن براعم التذوق لديه لن تتطور بشكل صحيح من خلال هذا.
على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لتزويده باللحوم من أجل تناول البروتين، فلا تلتزم باللحوم فقط. يمكنك استكشاف البيض والسمك والفاصوليا المطبوخة وزبدة الفول السوداني أيضًا.

لا تجبره على تناول أي طعام حتى لو كنت تعتقد أن الطعام مهم بالنسبة له.
تحدث إلى طبيبك وقدم له طعامًا آخر يحتوي على نفس العناصر الغذائية.
نفس العناصر الغذائية وطعام مختلف! كل شيء عن براعم التذوق لدى الطفل، قدم له طعامًا حلوًا ولذيذًا.
حتى يتمكن طفلك الصغير من الحصول على المزيد من الخيارات لتناول الأطعمة المختلفة، اجعل عادة إطعامه ممتعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية