صحة المرأة

ما هي العادات المسؤولة عن ترهل الثدي

ما هي العادات المسؤولة عن ترهل الثدي يعد ترهل الثدي من أكثر الشكاوى شيوعًا لدى النساء. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ترهل الثديين مثل التغيرات الهرمونية وما بعد الولادة والرضاعة الطبيعية وما إلى ذلك، بالإضافة إلى ذلك، هناك عادات معينة للمرأة تؤدي إلى ترهل الثديين وتكسر الكولاجين من الجلد.

عادة ما تواجه النساء مشكلة ترهل الثديين

هناك بعض من  العادات المسؤولة عن ترهل الثدي. يصادف جسم المرأة الكثير من التغيرات الهرمونية أثناء الإنجاب، والرضاعة الطبيعية، وخلال الشيخوخة. تفقد مرونة الكولاجين في الجلد ثباتها وبالتالي تفقد الأنسجة الضامة في الجلد ثباتها. إلى جانب هذا، يمكن أن يكون ترهل الثديين نتيجة وراثية أيضًا. إذا كان لدى جدتك أو والدتك ثدي مترهل، فقد تواجه أيضًا نفس المشكلة. ومع ذلك، هناك بعض الأنشطة التي تؤدي في النهاية إلى إرخاء الثدي وتميل إلى الترهل.

 العادات المسؤولة عن ترهل الثدي
العادات المسؤولة عن ترهل الثدي

ما هي العادات التي تؤدي إلى ترهل الثدي

التدخين

التدخين ضار بصحتنا بأي شكل من الأشكال. لا يقتصر الأمر على خطر الإصابة بالسرطان فحسب، بل إنه يؤثر أيضًا على أعضاء الجسم الرئيسية. يحد التدخين من إمداد بشرتنا بالكمية المناسبة من الدم، وبالتالي فإن ثدييك الذي لا يحصلان على إمدادات الدم المناسبة يتدلى ويصبح غير جذاب.

اقرأ أيضًا: الإقلاع عن التدخين لماذا مهم لإنقاص الوزن

الإفراط في اتباع نظام غذائي

هناك جانبان للوزن، زيادة الوزن وفقدان الوزن. إن زيادة الوزن وفقدان قدر فعال من الوزن هما المسؤولان عن تحويل الثديين إلى أجزاء متدلية. عندما تفقد الكثير من الوزن، فإن محتوى الدهون المتجمع بالقرب من منطقة الثدي يميل إلى التراخي. من ناحية أخرى، يؤدي اكتساب الكثير من الوزن إلى تراكم الدهون حول الثدي وتحويلهما إلى مخزن للدهون.

تمرين عالي الكثافة

وفقًا للخبراء، تؤدي التدريبات المكثفة والمكثفة إلى تكسر كولاجين الجلد. وبالتالي، يتحول ثبات الثدي إلى أكياس مترهلة. على الرغم من أن البحث لا يزال مستمراً حول ما إذا كان التمرين يؤثر حقًا على ثبات الثديين بشكل سلبي، يمكن للمرء أيضًا اتخاذ الاحتياطات وممارسة الرياضة بحكمة.

اقرأ أيضًا: التخلص من الطفح الجلدي تحت منطقة الثدي

 

 العادات المسؤولة عن ترهل الثدي
العادات المسؤولة عن ترهل الثدي

عدم وضع الكريم الواقي من الشمس

يجب وضع كريم واقي من الشمس. يؤثر تخطي نظام العناية بالبشرة الأساسي هذا على بشرتنا بطريقة أسوأ. تستخرج أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة الكولاجين من الجلد وتحول الثديين المتماسكين إلى أثداء رخوة فضفاضة. يؤدي في النهاية إلى تراكم التجاعيد وإلحاق الضرر بالجلد من الداخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية