الصحة أثناء الحمل

الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل

تلعب الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل دورًا رئيسيًا فيك وفي رفاهية طفلك. اكتشفي هنا عشرة أطعمة يجب أن تأكليها أثناء الحمل.

النظام الغذائي الصحي مهم للجسم ويصبح أكثر أهمية أثناء الحمل. يحتاج الجسم إلى مغذيات إضافية في هذه المرحلة ويجب ألا يكون هناك نقص في تغذيتك. فيما يلي قائمة بالأطعمة المغذية التي يجب عليك تضمينها في نظامك الغذائي أثناء الحمل.

فمن بعض الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل

الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل
الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل

منتجات الألبان

من أجل الصحة المثلى للجنين وتطوره، فإن استهلاك كميات كافية من البروتين والكالسيوم أمر حيوي. منتجات الألبان غنية جدًا بالبروتينات. لذلك، فهي غنية أيضًا بالكالسيوم، بصرف النظر عن الفوسفور وفيتامينات ب المركب والمغنيسيوم والزنك.

يحتوي الزبادي اليوناني على أعلى نسبة من الكالسيوم وغني أيضًا بالبروبيوتيك التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. فهي من الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من عدم تحمل اللاكتوز، يعتبر الزبادي والزبادي بروبيوتيك خيارًا مثاليًا.

يمكن أن يؤدي تضمين البروبيوتيك في النظام الغذائي إلى تقليل مخاطر الإصابة بسكري الحمل والتهابات المهبل والحساسية الشائعة بالإضافة إلى تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم إلى جانب تورم الأطراف وإفراز البروتين في البول).

البقوليات

يعد العدس والبازلاء والفول والحمص وفول الصويا والفول السوداني مصادر غنية بالألياف النباتية والبروتين وحمض الفوليك والحديد والكالسيوم، وكلها ضرورية أثناء الحمل. حمض الفوليك هو مركب فيتامين B9 ويساعد في صحة ورفاهية كل من الأم والجنين الصغير في الفصل الدراسي الأول.

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي بدون حمض الفوليك الكافي إلى زيادة خطر انخفاض الوزن عند الولادة وضعف المناعة والتعرض للعدوى في وقت لاحق من الحياة بالإضافة إلى زيادة مخاطر عيوب الأنبوب العصبي عيوب خلقية في العمود الفقري والدماغ والحبل الشوكي لدى الطفل.

المحتوى العالي من الألياف مفيد أيضًا للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وتقليل ارتفاع السكر في الدم، بينما يساعد الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم الموجود في بعض البقوليات على تعزيز النظام الغذائي ومن أفضل الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل .

البطاطا

ومن أكثرالأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل مفيدة لكي وللجنين البطاطا الحلوة أمر حيوي للنمو الصحي للجنين. تعتبر مصادر فيتامين (أ) النباتية أكثر أمانًا بشكل عام من المتغيرات الحيوانية.

البيض

يعتبر البيض وجبة كاملة لاحتوائه على جميع العناصر الغذائية الأساسية. توفر البيضة الكبيرة إلى حد ما 77 سعرة حرارية وبروتين عالي الجودة ودهون ومجموعة من الفيتامينات والمعادن وكذلك الكولين. الكولين مركب حيوي لنمو الدماغ والصحة العامة.

بيضة واحدة تفي بـ 25 في المائة من المدخول اليومي الموصى به للمرأة الحامل من الكولين. يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي ينقصه مادة الكولين إلى تعريض الطفل لخطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي ووظائف المخ.

اقرأ أيضًا: أهم المعلومات عن حملك الثاني

الخضار ذات اللون الأخضر الداكن

الخضار الورقية والبروكلي هي من أفضل الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل فهي غنية بالألياف وفيتامين ك وفيتامين أ وحمض الفوليك والحديد والبوتاسيوم بالإضافة إلى المركبات الهامة التي تساعد في الحفاظ على نظام المناعة والجهاز الهضمي في أفضل حالاته. يساعد المحتوى العالي من مضادات الأكسدة أيضًا في تحسين الصحة العامة ورفاهية الأم الحامل.

تساعد هذه الأطعمة أيضًا في تقليل مخاطر انخفاض الوزن عند الولادة. يمكن أن يساعد المحتوى العالي من الألياف في هذه الخضار أيضًا في تخفيف مشكلة الإمساك الشائعة التي تواجهها معظم النساء الحوامل.

الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل
الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل

اللحوم الخالية من الدهون

اللحوم الخالية من الدهون مثل الدجاج ولحم البقر ولحم الخنزير توفر بروتينًا عالي الجودة وحيويًا.

للنساء الحوامل. يحتوي لحم البقر ولحم الخنزير أيضًا على كميات كبيرة من العناصر الغذائية مثل الحديد والكولين وكذلك فيتامينات ب المعقدة.

التوت

غني بالكربوهيدرات الصحية والألياف والمركبات النباتية والتوت يحتوي على نسبة عالية من الماء. كما أنها تحتوي على كمية جيدة من فيتامين سي الذي يساعدنا في الحفاظ على صحة الجلد ونظام المناعة السليم. مؤشر نسبة السكر في الدم المنخفض في هذه الفاكهة الغنية بالألياف يعني أنها لا تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم في حين أنها وجبة خفيفة لذيذة منخفضة السعرات الحرارية.

الحبوب الكاملة

يشهد الثلث الثاني والثالث من الحمل نموًا سريعًا للجنين،  مما يعني زيادة السعرات الحرارية المتناولة. الحبوب الكاملة الغنية بالألياف والفيتامينات والمركبات النباتية الأساسية. توفر الحبوب مثل الشوفان والكينوا البروتين أيضًا، في حين أن جميع الحبوب الكاملة غنية بفيتامينات ب المركب والمغنيسيوم والألياف.

الفواكه المجففة

جميع الفواكه الجافة توفر نفس الكمية من العناصر الغذائية التي توفرها الفاكهة الطازجة، مع كمية قليلة من الماء. لذا فإن تناول قطعة واحدة من الفاكهة المجففة يعد أمرًا جيدًا مثل تناول الفاكهة الطازجة.

اقرأ أيضًا: نصائح للمرأة العاملة أثناء الحمل

يمكن أن يساعد تناول التمر بانتظام في الثلث الثالث من الحمل أثناء الولادة عن طريق المساعدة في توسيع عنق الرحم الطبيعي وتقليل الحاجة إلى تحفيز المخاض. على الرغم من أن هذه الأطعمة تحتوي على كمية عالية من السكر الطبيعي والسعرات الحرارية والعناصر الغذائية ، لذا يجب أن يكون الحد من الوجبات أمرًا مثاليًا.

الماء

زيادة حجم الدم أثناء الحمل بما يصل إلى 1.5 لتر مما يجعل من الضروري الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل كافٍ. خلال فترة الحمل،  فإن تناول كمية كافية من الماء يقلل من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية وكذلك الإمساك. يجب أن تستهلك المرأة الحامل ما لا يقل عن 1-2 لتر من الماء يوميًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية