الصحة أثناء الحمل

ما هي الأسباب المحتملة وعلاج الصداع النصفي أثناء الحمل

الصداع النصفي أثناء الحمل ضعف الجهاز المناعي للمرأة الحامل. عادة ما تؤثر مشاكل مثل الصداع النصفي على الحالة الصحية للسيدة الحامل. تعرفي على جميع عوامل وأسباب الصداع النصفي الذي يزعجك أثناء الحمل.

ألم الصداع النصفي هو أسوأ حالة يمكن أن يصاب بها المرء. خلال الدفعة الأولى من الحمل ، أي الأشهر الثلاثة الأولى (3 أشهر من الحمل) ، من الشائع مواجهة الصداع والصداع النصفي. يصبح ألم الصداع النصفي أسوأ من أي وقت مضى أثناء فترة الحمل أو يختفي تمامًا في بعض الأحيان. إذا كنت على دراية جيدة بألم الصداع النصفي ، يمكنك ربط مدى شدة مشاكله وتأثيره على الجسم الفردي. إليك بعض الحقائق والنصائح التي ستساعدك بالتأكيد في التغلب على هذا الألم الذي لا يطاق.

ما هي أعراض الصداع النصفي أثناء الحمل؟

الصداع النصفي أثناء الحمل
الصداع النصفي أثناء الحمل

يبدأ الشعور بالصداع النصفي بسبب توسع الأوعية الدموية في الدماغ. يمكن أن يكون هناك ألم مستمر في أي جانب من الرأس وهو أمر لا يطاق. يشعر البعض أيضًا بالشعور بالقيء وعدم الارتياح بينما يشعر البعض الآخر بالراحة ويجدون صعوبة في النوم. هناك شعور بالإبرة في الرأس ينتج عنه ألم شديد.

ما الذي يسبب الصداع النصفي أثناء الحمل؟

هناك العديد من العوامل التي تحدد شدة الصداع النصفي وحدوثه أثناء الحمل:

التغيرات الهرمونية: خلال مرحلة الحمل ، تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية في الجسم. خلال فترة الحمل المبكرة ، هناك تدفق سريع لهرمونات الحمل في الجسم مما قد يؤدي إلى مشاكل الصداع النصفي الشديدة. كمية هرمون الاستروجين في الجسم مسؤولة بشكل كبير عن نوبات الصداع النصفي المفاجئة التي تعاني منها المرأة الحامل.

ضغط الدم: تؤدي التغيرات في ضغط الدم إلى ضغط شديد على الأوعية الدموية مما يؤدي إلى الصداع النصفي والصداع الشديد. إن وتيرة تدفق الدم عالية حتى في الشكل الكمي وكذلك يؤدي إلى جعل الوضع أسوأ.

الجفاف: تخضع المرأة الحامل لتغييرات كثيرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حملها. يؤدي الشعور المستمر بالغثيان إلى القيء والجفاف مما يجعل الجسم في النهاية عرضة للصداع ونوبات الصداع النصفي. بينما يستغرق أجسامهم الوقت الكافي لهضم وتبني الحالة الحامل ، فإنهم عادة ما يعانون من الجوع مما يجعلهم في النهاية ضحية للصداع النصفي أو الصداع.

الحرمان من النوم: بسبب الكثير من القلق خلال أيام الحمل. تجد النساء صعوبة في الحصول على نوم عميق. غالبًا ما يؤدي الحرمان من النوم إلى الصداع النصفي والصداع المزمن.

كيف تعالج الصداع النصفي أثناء الحمل؟

الصداع النصفي أثناء الحمل
الصداع النصفي أثناء الحمل

أفضل طريقة لعلاج الصداع النصفي هي التماس العناية الطبية ولكن إذا كنت لا ترغب في رؤية الطبيب واعتماد بعض العلاجات المنزلية للتعامل مع الألم ، فيمكننا مساعدتك في حل المشكلة نفسها.

خذ قيلولة واسترح جيدًا

من الضروري أثناء مواجهة نوبة الصداع النصفي أن تأخذ قيلولة سريعة وأن تمنح جسمك راحة مناسبة. بينما تأخذ قسطًا من الراحة ، تقل فرص أن ينهار جسمك من الألم. إنها أكثر الطرق فعالية التي يمكنك من خلالها الحصول على راحة فورية.

ضغط الباردة

إنها أسهل طريقة للتخلص من الصداع النصفي المفاجئ. الضغط البارد على رأسك ورقبتك لتقليل الألم الذي تعاني منه.

حافظ على رطوبة جسمك

الصداع النصفي أثناء الحمل
الصداع النصفي أثناء الحمل

البقاء رطبًا هو أهم شيء بالنسبة لجسم الفرد. يجب أن تشرب المرأة الحامل ما لا يقل عن 10-12 كوبًا من الماء يوميًا للحفاظ على رطوبة جسدها ولياقته.

يستحم

على الرغم من أنه مبتذل للغاية ، إلا أنه يوصى بالاستحمام والاستحمام يوميًا للحفاظ على صحة الجسم والعقل.

نظام حمية متوازن

 

النظام الغذائي المتوازن الكامل ضروري جدا للجسم. استشر اختصاصي تغذية وخطط لنظامك الغذائي وفقًا لذلك. لا تبقى جائعًا لفترة أطول من الوقت. تناول طعامًا صحيًا وبنسب لتزويد الجسم بالطاقة الكافية.

تبني أسلوب حياة صحي

يعد تبني نمط حياة صحي خيارًا جيدًا للبقاء بصحة جيدة. العقل المريح خالي من كل التوتر والقلق. اخرجي في نزهة وانضمي إلى اليوجا وابدئي في ممارسة بعض التمارين الموصى بها للسيدات الحوامل. مارس تمارين التنفس والاسترخاء لتهدئة عقلك وعضلاتك.

الوخز بالإبر والتدليك

الوخز بالإبر هو علاج باستخدام الإبر. في هذا ، يتم إدخال الإبر لتسريع التدفق الإيجابي للطاقة إلى المناطق المصابة. خلال فترة الحمل ، يجب أن يتم ذلك فقط بالرعاية الطبية وبعد استشارة الطبيب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية