الصحة أثناء الحمل

انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل

انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل يصاحب الحمل بعض الأعراض المختلفة التي تؤثر على جسم المرأة وصحتها، وهذه الأعراض تساعد بعض النساء على تحديد إمكانية الحمل، خاصة في الأشهر الأولى منه، ومنها هبوط الضغط.

انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل

انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل
انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل

من الأمور الشائعة أثناء الحمل بالنسبة للمرأة الحامل هو الإصابة بضغط الدم، كما أن هناك بعض النساء لا يعرفون أن الحمل قد يؤدي إلى الإصابة بانخفاض في مستوى الدم.

كما يؤدي إلى توسع في الدورة الدموية، حيث أن تغيرات الهرمونات في جسم المرأة قد يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية، كما يؤدي إلى حدوث انخفاض ضغط الدم، كما أنها تشمل الشعور بالدوخة، والإرهاق.

أعراض الحمل

انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل
انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل

تختلف أعراض الحمل من الغثيان إلى التعب إلى الأعراض الأخرى، ولكن يجب على المرأة معرفة الأعراض التي ستحدث أثناء حملها، حتى تتمكن من التعامل مع هذه الأعراض:

غياب الدورة الشهرية: قد يشير غياب الدورة الشهرية إلى وجود الحمل، ولكن قد لا يكون هذا العرض قاطعًا، خاصةً إذا كانت المرأة تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية في طبيعة الحالة.

تورم الثدي: قد يؤدي حدوث تغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل لدى المرأة إلى حدوث تورم في الثدي، ولكن يعتبر هذا العامل سيختفي مع الوقت بعد مرور عدة أسابيع.

الغثيان أو القيء: وقد تشعر المرأة أثناء الحمل بالغثيان، وأن لديها رغبة في القيء خصوصاً في وقت النهار، وقد تشعر بالغثيان أيضاً في الليل، وهناك بعض النساء يحدث لهم الشعور بالغثيان في وقت متقدم من الحمل، وبعض النساء قد لا يحدث لهن هذا الشعور، والسبب وراء الشعور بالقيء ليس معروف ولكن في الأغلب له سببه يكون بسبب تغييرات الهرمونات في جسم المرأة.

زيادة التبول: كما أن المرأة تشعر برغبة كبيرة في التبول أثناء اليوم عن الشكل المعتاد لها، وذلك بسبب حدوث انخفاض في مساوى الدم في جسمها أثناء فترة الحمل، وبالتالي فإن الكلى تقوم بعلاج ذلك بزيادة السوائل والتي ينتهي بها المطاف إلى المثانة.

التعب: كما أن من الأعراض التي تتعرض لها المرأة الشعور بالتعب أثناء الحمل، وذلك بسبب نسبة البروجسترون في جسمها، وخصوصاً في فترة النوم.

تقلبات المزاج: قد تشعر المرأة اثناء الحمل بتقلب في المزاج وذلك نتيجة تتدفق هرمونات الحمل إلى الجسم في بداية حمل المرأة، بالإضافة إلى حدوث تقلبات في عواطفها ومشاعرها وأحاسيسها وبالتالي فينبغي على الزوج مراعاة هذه المرحلة عند المرأة وتقلب هذه التقلبات المزاجية لها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية