الصحة أثناء الحمل

الضغط النفسي للحامل

الضغط النفسي للحامل الحمل من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة الحامل ، فهي تشعر بشغف بمسؤولية كبيرة تجاه الطفل الحامل ، لأن مسؤوليتها لا تقتصر على الرعاية الصحية وتناول الفيتامينات والتغذية والمعادن فقط ، بل تمتد أيضًا. إلى الالتزام بالراحة النفسية واستقرار الحالة المزاجية ، ولا يأخذ أطباء أمراض النساء الأمر بجدية ، لكن اتضح أن الحالة النفسية للأم الحامل تؤثر بشكل مباشر على الجنين ، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب التوتر النفسي في الحامل ومدى تأثيره على الجنين وطرق الوقاية منه.

أسباب الضغط النفسي للحامل

الضغط النفسي للحامل
الضغط النفسي للحامل
  • العوامل الوراثية من بين الأسباب التي تؤثر على شخصية الطفل النفسية ومزاجه.
  • البيئة المحيطة بالجنين أثناء وجوده في رحم الأم من أهم الآثار في تكوين نفسية الجنين ، حيث يؤدي التوتر والضغط النفسي إلى إفراز الهرمونات التي تصل إلى الجنين أثناء المشيمة مما يؤثر سلبًا عليه ، خاصة إذا استمرت هذه الضغوط في التأثير على الأم ، حيث أن الضغط النفسي المتفاوت لا يمثل خطورة كبيرة على الجنين.

تأثير الضغط النفسي على المرأة الحامل والجنين

الضغط النفسي للحامل
الضغط النفسي للحامل
  • الشعور بالقيء والغثيان المستمر أثناء الحمل.
  • الإجهاض المتكرر بعد صراعات نفسية.
  • عمل سابق لأوانه أو عرقلة.
  • اضطرابات الغدد الصماء.
  • الشعور بالقلق ، والبكاء الشديد ، والحزن ، والإرهاق النفسي والجسدي ، يليه فقدان الشهية.
  • تعرضت الأم باستمرار لضغوط نفسية وفرط نشاط وعدم استقرار. فبدلاً من النوم بهدوء وراحة ، تظل متوترة وقلقة بسبب الاضطرابات النفسية التي تدخل عبر المشيمة ، تلد طفلاً مزاجيًا وسريع الانفعال والأرق ، فضلاً عن احتمال حدوث نوبات دائمة من انخفاض المغص.

الوقاية من الإجهاد النفسي عند الحوامل

الضغط النفسي للحامل
الضغط النفسي للحامل

ينصح الأطباء النفسيون المرأة الحامل بالاستمتاع بالحمل ، وتجنب الأسباب التي تؤدي إلى الضغط النفسي ، سواء في العمل أو في المنزل ، حفاظًا على صحتها وصحة جنينها ، وذلك باتباع ما يلي:

  • راحة نفسية كاملة وتجنب القلق الذي يزيد من ضغطه النفسي. إذا كنت خائفة ، فاستشيري طبيبه بشأن حمله.
  • القراءة الكثيرة هي أحد العوامل المريحة لنفسية المرأة الحامل.
  • تؤدي ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة إلى رفع الروح المعنوية عن طريق تنشيط الدورة الدموية.
  • التحدث إلى الزوج أو الأصدقاء أو العائلة من المشاعر والمشاعر التي تخفف من الحالة النفسية وتتخلص المرأة الحامل من الضغوط النفسية السيئة الدفينة بداخلها مما يقلل من التوتر والقلق.
  • اكتب المشاعر الداخلية في دفتر صغير إذا كانت المرأة الحامل لا تفضل التحدث عن مشاعرها للآخرين ، لتحرير نفسك قدر الإمكان من التوتر النفسي.
  • تشعر دائمًا بالسعادة والسعادة والاستمتاع بالوقت ، فهذه الأحاسيس تريح نفسية المرأة الحامل وتقوي وتنشط جهاز المناعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المقالات محمية